ثاني يوم لي في مصر

و ها قد مضى اليوم الثاني، و أظنه مضى أسرع من اليوم الذي سبقه. قضيت أغلب اليوم مع العائلة – من صلاة العيد بعد الفجر إلى آخر الليل حينما وصّلنا أخي و إسراء و الأولاد إلى المطار. يذهبون الليلة إلى كندا و يقضون هناك الصيف كله. كم أتمنى أن كنت أقضي معهم وقتا أكثر.

هذه صورة التقطها اليوم مع أبناء أخي:

من الغد يبدأ العمل. للحديث بقية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *